القائمة الرئيسية

الصفحات

الصيد في النيل  
صيد السمك البلطي بالغلة في النيل


الصيد في النيل وفروعه وقنواته ، يعتبر ملاذاً للكثير من الصيادين. الذين لا يقدرون على تكاليف رحلات الصيد في المياه المالحة, وايضا الأدوات البسيطة التي تستخدم للصيد في الماء العذب، وانتشر مؤخراً الصيد بالغلة . وخاصة لاستهداف سمك البلطي ، التي تعد أشهر أسماك المياه العذبة علي الإطلاق . وهي الأسماك المفضلة لغالبية الصيادين، نظرا لأعدادها الوفيرة ، وفصائلها المختلفة، وانتشارها في كافة أنواع المياه العذبة . من أنهار كبيرة و ترع وفروع وقنوات أصغر حجماً . وتعد الغلة من الطعوم التي أصبحت لها الصدارة في صيد اسماك البلطي ، وسنتناول معكم كل ما يخص صيد السمك البلطي بالغلة .


ما هي الغلة 

"الغله" هي محصول القمح الذي يستخرج منه الدقيق. ويستخدم في إنتاج المخبوزات وغيرها من المأكولات، وفى صناعة الأعلاف أيضاً. ومنها أنواع عديدة، أفضلها التي مازالت تحتفظ بقشورها نظرا للونه الذهبي ، وحجمه الجيد الذي يعد عامل مهم لجذب الأسماك .

كيفية اختيار وتجهيز دور الصيد بالغلة 

تعد تلك الخطوة أحد أهم العوامل التي تساهم في نجاح الصيد بالغلة. حيث يمتاز دور الصيد بالغلة ببعض الخصائص التي يجب توافرها. حتي يصبح مكان مثالي للصيد بالغلة، ومن أهم تلك الخصائص : 

  • أن يكون مكان الصيد، ذو مياه هادئة نسبيا تخلو من التيارات المائية الشديدة. وأيضاً يجب ألا تكون مياه راكده ، حيث أن المياه المتحركة تتجدد باستمرار، وتمتاز بوفرة الأكسجين اللازم لنشاط الأسماك .
  • أن تكون المياه ذات عمق كبير نسبياً يتخطى علي الأقل 1 متر مكعب . لكي تتجمع فيه أكبر كمية من الأسماك الكبيرة التي تشعر بالأمان في المناطق ذات العمق المناسب لها . 
  • أن تكون المياه نظيفة وتخلو من أي أعشاب أو حشائش مائية، وحتي الكتل الصغيرة من الحجارة والحصا. حيث تختفي بداخلها حبوب الغلة. ويمكن أن تصل إلي مرحلة التعفن التي تجعل الأسماك تنفر من المكان .
  • أن يكون المكان يتوافر فيه الظل ،حتي تحمي الصياد من أشعة الشمس القوية أثناء الصيد .

وبعد اختيار مكان الصيد المناسب. يقوم الصياد بتجهيزه حتي يصبح جاهز لمباشرة عملية الصيد ، ومن أهم تلك التجهيزات : 

يتم تجهيز المكان بإزاله أي شيء يعيق عمليه الصيد من حشائش ونباتات مائية أو أي نوع من الحجارة أو ما شابه. ليصبح الماء نظيف، بالتالي سهوله ظهور حبات الغلة للأسماك. وبعض الصيادين يقوم بإعداد حاجز مائي من الخشب، حتي يقوم بتهدئة تيار الماء نسبياً وإضافة ورد النيل إليه، حتي يشابه البيئة الطبيعية التي تسكنها الأسماك ،وإن لم يتوافر ورد النيل يمكن استبداله بأي نبات أخر ، وبعد الصيادين له فلسفة خاصة ، حيث يفضل أن يظل المكان مفتوح، لكي يزيد ذلك من فرص هجوم الأسماك الكبيرة علي الغلة . و تشعر الاسماك بمزيد من الأمان. ويمكن للصياد اختيار أي طريقة من مما سبق، فكلاهما صحيح . 

طرق تزفير وتحضير الدور للصيد بالغلة 


يقوم الصياد برمي ما يقارب الكيلو من الغلة يومياً مع قليل من أعلاف الدواجن والرده المستخدمة للماشية، لمده تتراوح من ثلاثة إلي عشرة أيام ،حسب مقدره الصياد، وتفضل أن تكون الغلة منقوعه في الماء الفاتر لمده لا تزيد عن عشر ساعات. وبعد ذلك يصبح المكان جاهز للصيد بالغلة، حيث اعتادت الأسماك علي وجود الغلة في المكان وستنجذب له بسهولة، وتعد تلك الطريقة فعالة جدا في صيد البلطي بالغلة، وخاصة في الأنهار والفروع الكبيرة. أما في القنوات والمصارف الصغيرة ، من الممكن التخلي عن عملية التزفير الطويلة، وتزفير الدور قبل الصيد مباشرة حيث تتجمع الأسماك بسهولة ، أما عن طرق التزفير قبل الصيد مباشرة حيث يقوم الصياد بصنع ما يسمي المرايا وهي نوعان علي الجرف أو الجسر حتي لا يستطيع السمك الحصول عليها ، وتعد تلك الطريقة المفضلة. أما إذا كان السمك يقوم بأكل المرايا حينها يتم استخدام " المرايا الغرقانة " وهي في المياه التي يصعب رؤيه ما بداخلها. وتصنع المرايا برمي غله جافه أو شبه ناضجة، بمقدار صغير حتي تجذب السمك. ويقوم الصياد بالجلوس في مكان بعيد عن أنظار الأسماك ، ويبدأ في الصيد . وبإمكان الصياد رمي بضع حبات الغلة من الحين للأخر لتنشيط عملية الصيد . 


طرق الصيد والعدة المستخدمة في صيد البلطي بالغلة 

تعد طريقة الصيد بالغماز أو الفلة هي الطريقة المستخدمة في صيد سمك البلطي بالغلة، ويمكن استبدال الغماز بأشياء أخري ، كسلكة الدش أو ريشة الديك الرومي. وتمتاز عدة صيد البلطي باستخدام طعم الغلة ، بأنها تكون خفيفة للغاية ، حيث أن الخيط الأساسي لا يتجاوز مقاس 35 ، وخيط الرمال لا يتجاوز مقاس 30 ، وكلما كان الخيط أرفع كلما زادت فرصة صيد الأسماك ، وأختلف الصيادون علي مقاس السنار فمنهم من يفضل المقاس الكبير ومنهم من يفضل المقاس الصغير، ولكن يعد مقاس 4و 3 هما أفضل المقاسات لصيد أسماك البلطي بالغلة . وبالنسبة أعود الصيد يفضل أن يكون ذو طول متوسط لا يتعدى 360 سم وليونة جيده ،ويكون ذو حجم خفيف، ومكينه الصيد تفضل أن تكون ذات حجم صغير نسبياً ، وتمتاز بسهولة حركة الخيط فيها، حيث يفضل أن تكون ذات زنان ناعم يسهل من عملية تجميع السمكة ، والغماز يفضل أن يكون ذو مقاس صغير جداً. حيث يُسمي غماز حمصه ، ويمكن زيادة حجمه قليلا إذا كان تيار الماء سريع نسبياً . أقرأ أيضا صيد البلطى بالريم 

طرق تجهيز الغلة لصيد البلطي  
صيد السمك البلطي بالغلة في النيل



تجهز الغلة بطريقتين، أما بغليها، وهي الطريقة الأسهل والأسرع ويستخدمها الصيادون عند الضرورة ، حيث يتم وضع الغلة في إناء علي نار هادئة لمده نصف ساعة، ثم تتركها تبرد وتصبح جاهزة للصيد . ويمكن إضافة الثوم وخميره الخبز لها لتكتسب الرائحة ، وأما الطريقة الثانية وتعد الطريقة الأفضل وهي النقع ،حيث  تغسل الغلة جيداً لإزالة أي شوائب و أتربه بها ويتم وضعها في الماء الفاتر . ويمكن إضافة الثوم والخميرة لمده تتراوح ما بين يوم الي يومين، تختلف باختلاف نوع الغلة وحالتها ،و درجة حرارة المكان التي تتواجد فيه، حتي تصبح لينه عند الضغط عليها ، ويتم وضع الغلة في السنار من منطقه الإنبات، حتي تشعر بشكة السنار عندما تتحسس مكان الضغط، لكي يخترق السنار فم السمكة بسهولة .

أفضل أوقات ومواسم استهداف البلطي بالغلة 

يبدأ صيد البلطي بالغلة من شهر مارس ، في الأماكن الضيقة والتفريعات الصغيرة، ومن منتصف شهر خمسة إلى نهاية شهر عشرة فى النيل والتفريعات الكبيرة . يفضل الصيد بالغلة في الصباح الباكر، او في فتره المساء قبل غروب الشمس. ولكن صيد الغله ليلاً أصبح أمر شائع ويفضله كثير من الصيادين. لأنه يخلصهم من الأسماك الصغيرة, ويمكن الصيد ليلاً بإتباع نفس الخطوات المذكورة في الصيد بالغلة . للمزيد عن صيد سمك البلطى 

وفي النهاية يجدر بالذكر أن الغلة أصبحت في مقدمة الطعوم المستخدمة في صيد أسماك البلطي بكافة أنواعها نظرا لتوافرها ورخص ثمنها نسبيا وكبر أحجام أسماك البلطي التي تدخل عليها . وقريباً ستصبح الطعم رقم واحد للبلطي وذلك حيث ثبت فاعليتها للصيد بها ليلا فنظرا لارتفاع سعر دود الأرض أقبل عليها الكثير من الصيادين وكانت نتائجها مبشرة للغاية . 

برجاء الضغط على أحد المواضيع في الأسفل دعماً لنا لنستمر في نشر المزيد ، شكراً لكم 👇👇👇

تعليقات